أحدث أخبار المدونين :

للإشتراك فى خدمة الحصول على أحدث الأخبار على الموبايل مجانا إضغط هنا

Wednesday, July 30, 2008
الملكة رانيا أشهر مدونة عربية بالفيديو على يوتيوب


تجلس الملكة رانيا العبد الله داخل مكتبها الفسيح في عمان بالأردن بينما تركز عليها ثلاث كاميرات.

الكاميرتان الأولى والثانية هما للبي بي سي في حين أن الكاميرا الثالثة هي لأعضاء مكتبها، والكاميرات الثلاث تصور أحدث حلقة من برنامجها الذي يُبث في قناتها الخاصة المسماة V-log على موقع يوتوب الخاص بمقاطع الفيديو.

وهذه هي الحلقة السابعة أو الفيديو السابع منذ أن بدأت الملكة رانيا بث أحاديثها على موقع يوتوب في شهر مارس/آذار الماضي.

وتلقي الملكة رانيا أحاديثها باللغة الإنجليزية، إذ تطلب من المشاهدين أن يخبروها ببعض الصور النمطية التي سمعوها عن العالم العربي حتى يتسنى لها "تفكيكها واحدة تلو الأخرى".

قد لا تكون عقيلة العاهل الأردني عبد الله الثاني، الشخصية العامة الوحيدة التي تستخدم موقع يوتوب الذي يقبل على مشاهدته ملايين المشاهدين؛ فهناك سياسيون وملوك في مناطق مختلفة من العالم قد أنشأوا مواقع لهم على شبكة الإنترنت.

لكن ما تتفرد به الملكة رانيا عن الباقي هو أنها الشخصية العربية الوحيدة التي تستخدم الإنترت للانخراط في حوار مع الغرب والترويج للخطاب الإسلامي المعتدل.

تقول الملكة رانيا مازحة "ابني المراهق شخص قليل الكلام لكن انطباعه (بشأن الأحاديث) كان "جيدا"، وبالتالي فإن انطباع المشاهدين لا بد أن يكون جيدا".

ويبدو أن زوار موقع يوتوب يتفقون معه فيما ذهب إليه إذ أن ما يربو على مليوني مشاهد شاهدوا حلقات الفيديو التي بثتها على موقع يوتوب.

وتضم هذه الحلقات تسجيلات لها إضافة إلى مساهمات من موسيقيين وكوميدييين مختلفين ومواطنين أردنيين. قناة للاتصال

وأتاح ظهور الملكة رانيا على الشبكة العنكبوتية لها إمكانية تلقي انتقادات الملايين من الناس.

وأسرت الملكة لي قائلة " عندما قلبت في ذهني فكرة بث تسجيلات لي على موقع يوتوب، نظر إلي بعض الناس وكأنني فقدت صوابي تماما".

وتابعت قائلة "أشعر أن عالمنا يعيش أزمة في الوقت الراهن؛ فالعنف حل محل الحوار والغضب حل محل العطف".

ومضت قائلة "آمل أن تصبح هذه القناة قناة اتصال وتواصل بين الشرق والغرب لأنني أعتقد جازمة أن عالمنا في أمس الحاجة إلى ذلك".

وعلى خلاف التسجيلات الخاصة بالعائلة المالكة البريطانية أو موقع الحكومة البريطانية والتي لا تسمح بالتعليقات وتمنع أي نقاش، فإن قناة الملكة رانيا تشجع تشجيعا كبيرا تلقي التعليقات والانخراط في النقاش.

وفي هذا السياق، كتب مشاهدو حلقاتها سيلا من الآراء على صفحتها في موقع يوتوب، وتراوحت بين إبداء الإعجاب أو الانخراط معها في مشروعها أو التعبير عن الغضب.

إن الأمر لا يتعلق تماما بحوار مباشر على الإنترنت؛ إذ بوسع الملكة رانيا أن تختار التعليقات التي تود أن ترد عليها.

لكن الملكة رانيا لم تتهيب من التطرق إلى القضايا الشائكة مثل حقوق المرأة العربية وجرائم الشرف والدين والإرهاب. لا أخطاء

ونظرا لأن الملكة رانيا هي إحدى أكثر الشخصيات النسائية اللواتي تُلتقط لهن الصور في العالم، فإنها تدرك قوة الصورة.

وتقول "العدسة هي إحدى الوسائل التي تتيح لك التواصل مع الناس وإيصال رسالتك إلى الآخرين".

ولا بد أن هذا الاقتناع عند الملكة رانيا هو أحد الأسباب التي تفسر قدرتها على إلقاء حديثها أمام الكاميرا دفعة واحدة ودون تردد أو أخطاء رغم أنها تكون محاطة بمصورين وموظفين وأفراد الطاقم الفني.

وتخطط الملكة رانيا لإنهاء سلسلتها يوم 12 أغسطس/آب المقبل بمناسبة اليوم العالمي للشباب رغم أنها تقول إن المبادرة كانت تستحق إطلاقها.

تقول الملكة رانيا "بنشر أحاديثي على موقع يوتوب، فإني، حقيقة، ألقي بنفسي في معمعة النقاشات الجارية، لقد كانت مغامرة تستحق تحمل العناء في سبيلها".

ويمكنك متابعة قناة الملكة رانيا على يوتيوب بالضغط هنا

Labels: