أحدث أخبار المدونين :

للإشتراك فى خدمة الحصول على أحدث الأخبار على الموبايل مجانا إضغط هنا

Friday, September 12, 2008
عاجل : الإفراج عن المدون المغربى المسجون


أعلنت السلطات المغربية انها اصدرت قرارا بالافراج المؤقت عن المدون المغربي الذي كان قد صدر بحقه حكما بالسجن لعامين "لاظهاره عدم الاحترام للعاهل المغربي الملك محمد السادس"، حسبما ذكرت اسرة المدون.

وجاء قرار الافراج المؤقت خلال جلسة لمحكمة الاستئناف في اغادير جنوبي المغرب.

وافادت الانباء ان محامي الدفاع بذلوا جهودا كبيرة لاطلاق للتوصل الى اطلاق سراح المدون بكفالة مالية.

وكان المدون ويدعى محمد الراجي، قد كتب مقالا انتقد فيه عادة الهبات الملكية التي يمنحها الملك وقال انها شجعت ثقافة الاعتماد في البلاد.

ولم يتوافر تعليق من السلطات المغربية على القضية الا ان جماعات لحقوق الانسان قالت ان الراجي لم تتوافر له محاكمة عادلة.

ويقول مراسل بي بي سي في المغرب ان انتقاد الملك يعد جريمة وان العائلة المالكة مازالت من الموضوعات المحرمة في البلاد.

يذكر ان المغرب قد اثار سابقا غضبا دوليا بسبب المعاملة التي يلقاها مدونو الانترنت.

وفي وقت مبكر من العام الجاري حكم بالسجن ثلاث سنوات على فؤاد مرتضى بسبب انشائه ملفا شخصيا مزيفا على موقع فيس بوك على الانترنت استخدم فيه شخصية شقيق الملك.

الا انه منح عفوا ملكيا بعد احتجاجات قام بها مستخدمو الانترنت في انحاء العالم.

وقال الراجي، في مقاله، ان الاحسان الملكي تجاه المغاربة ادى الى خنق التطور لانه شجع الناس على الكسل.

وقال " ان هذا جعل الشعب المغربي بدون هوية، حيث يعيش على الهبات والمنح".

ويقول جميس كوبنال مراسل بي بي سي في العاصمة الرباط، ان الراجي انتقد بشكل خاص ممارسة معروفة في المغرب وهي منح تراخيص مربحة لقيادة سيارة اجرة ووسائل نقل اخرى مقابل خطابات استجداء.

وقال الراجي ان هذه الممارسات لا تحدث في الدول المتقدمة حيث ان العمل الجاد هو الذي يكفأ وليس الاستجداء.

وقبضت السلطات على الراجي الجمعة الماضي ووجهت اليه اتهاما بـ" عدم احترام الملك".

وحكمت عليه المحكمة الاثنين بالحبس سنتين وغرامة 5 الف درهم مغربي او ما يوازي 630 دولار امريكي.

وذكر احد اقرباء الراجي، والذي قال انه كان موجودا في المحكمة، ان المدون لم يعين له محامي وان المحاكمة استغرقت عشر دقائق فقط.

وذكر شقيق الراجي لبي بي سي ان الحكم بمثابة كارثة للاسرة لان الراجي هو عائلها الوحيد.

Labels: