أحدث أخبار المدونين :

للإشتراك فى خدمة الحصول على أحدث الأخبار على الموبايل مجانا إضغط هنا

Thursday, October 30, 2008
حوار مع المدون رشيد


استطاعت مدونة رشيد ان تنال لقب أفضل مدونة منوعات عربية لنجاحها في عرض الأخبار و المنوعات بأسلوب رائع و راقي مع إرتفاع عدد زوارها ، هذا ما جاء في موقع المدونون المتحدون في عملية ترتيب لأكثر المدونات العربية نجاحاً . ولان لكل حكاية نجاح ميزة تميزها ارتأينا أن نُقابل الأخ رشيد بيدوسي صاحب مدونة رشيد لنكتشف سِر النجاح الذي يختفي وراء هذه المدونة .
الجزيرة توك: الديك الفصيح في البيضة بيصيح ، مثلٌ فلسطيني يؤكد ان الإبداع لا يتولّد فُجاةً فهلّا عرفتنا على ما تميّزت به طفولة وحياة رشيد ككل ؟
لا أستطيع أن اقول أن طفولتي كانت مميّزة عن غيري مما كانوا فيه, كانت طفولة بريئة عادية, تربيت منذ الصغر على أنّ الدراسة أمر مهم لا يجب التفريط به.
وهذا الأمر نبع من تربية دنيوية أكثر مما هي اسلامية الشيئ الذي لا يروق لي كلما استعدت ذاكرتي ورجعت بها إلى الماضي ولذالك أحاول استخلاص العبر من "تجربتي" كطفل ونقل المفاهيم التي يتوجب علينا كمسلين نقلها لأطفالنا وذالك من خلال دوري الجديد كأب.
كذالك الأمر بالنسبة لحياتي, أسعى دائماً لإراحة ضميري وذالك من خلال محاولة كسب رضى الله عز وجّل ونظرتي للحياة تنبثق من العمل بكتاب الله واتباع سنة المصطفى وأحلامي الدنيوية لا تطغى على الغاية التي خُلقنا من أجلها فما الفائدة من النجاح في الدنيا والفشل في الآخرة ؟ ..علماً أنّ نجاح الدنيا والآخرة بينهما علاقة وطيدة لمن قرأ (الخارطة) بشكل صحيح.

الجزيرة توك: وكيف كانت بداية التدوين ؟
أحد الزملاء أهداني دومين ومساحة ولم أعرف ماذا أفعل بها, كانت خبرتي آنذاك محدودة جداً ونصحني حينها أحد الأخوة بانشاء مدونة ومن هنا كانت البداية.

الجزيرة توك: في قراءة للسيرة الذاتية الموجودة في المدونة، وجدنا انك تخرجت من كلية الحقوق ؟ فهلا حدثتنا عن مسيرتك الدراسية وكيف جمعت بين الحقوق، التصوير، برمجة المواقع، التدوين الناجح ؟
اثناء دراستي في كلية الحقوق لم أكن أعرف كيف أتعامل مع الحاسوب, بدايتي مع التدوين, التصميم وتطوير المواقع كانت بعد التخرج من كلية الحقوق. حينها وجدت أنّ ثمة أمور أخرى تجذبني وأتفاعل معها أكثر من موضوع الحقوق وبشكل تدريجي وعلى مدار 5 سنوات انتقلت من موضوع الحقوق الى المجال الذي أحبه - عالم التدوين والتصميم. يسألني الكثير من الناس (أليست خسارة تضييع 4 سنوات من حياتك في تعلّم موضوع تتركه لاحقاً ؟ ) .. ودائما كانت إجابتي لا, انها ليست خسارة, فقد تعلمت واستفدت ولم اقضي ال 4 سنوات في المقاهي أو على شاطئ البحر وهذه نصيحة لكل شاب - لا تستمع لكلام الناس فكلام 90% من الناس لا يصدر عن اهتمامهم بك أو بمصالحك, أنت الوحيد الذي تعرف ماذا تريد من نفسك وماذا تحب وماذا لا تحب, اختر التخصص الذي تتفاعل معه والنجاح ليس بالدراسة, النجاح بالاجتهاد والابداع واعلم أنك لن تجتهد ولن تبدع في شيئ الا اذا أحببته. استمع لكلام الأستاذ أحمد الشقيري في هذا السياق.

الجزيرة توك: يعود الرجل من العمل ، ليجد ان الإلتزمات لم تنتهي فالبيت والزوجة والولد لهم حقوق ، كيف يوفق رشيد بين متطلبات أسرته وبين نجاحه في عالم الإفتراضي والتدوين ؟
صحيح, الالتزامات كثيرة والوقت قصير ودائما أحاول تطوير مهاراتي في ادارة الوقت, سابقا كنت أنام 8 ساعات يومياً أما اليوم لا أنام أكثر من 6 ساعات وهذا يعني توفّر (60) ساعة اضافية كل شهر وهذا وقت كثير فبدلا من أن تقضيه في النوم تستطيع أن تجلس به مع عائلتك .. كذالك الأمر بالنسبة للزيارات ففي السابق كانت كل زيارة تستغرق 2-3 ساعات على الأقل أما اليوم أحاول أن لا تنال الزيارة أكثر من 30 دقيقة... تحديد الأهداف والتخطيط لها أمور مهمّة جداً. قرأت كتيّباً للدكتور يوسف القرضاوي عن أهمية الوقت في حياة المسلم وقرأت الكثير عن مهارات ادارة الوقت وجميع هذه الأمور أعطتني رؤية جديدة, لا اقول أنني وصلت الى مرحلة المثالية في ادارة الوقت لكنني تحسنت مقارنة مع الماضي ودائما أسعى الى التحسّن والاستمرار في تطوير هذه المهارات.


الجزيرة توك: في البداية يتجاهلونك ، ثم يسخرون منك ، ثم يحاربونك ، ثم تنتصر .. هكذا قال غاندي الاب الروحي للهند بعد تجارب عظيمة خاضها في حياته ، ما هو موقعك من هذه المقولة بعد النجاح الذي تحققه يوماً بعد يوم ؟
لن تدخل في مشروع والا سمعت بعض الأصوات المنددّة والمثبطة ومن خلال تجربتي اكتسب حصانة من كل هذه الأمور فاذا كنت في السابق حساساً للنقد فاليوم لا يهمني كلام غيري خصوصاً اذا كان النقد بعيداً عن الموضوعية ويخرج من أفواه أهل الباطل وأهل الحسد الذين ينسون أنفسهم وينشغلون بغيرهم. بدلاً من الخوض معهم في نقاش عقيم لا نهاية له تعلمت أن أضغط على delete أو ignore والاستمرار في مسيرتي فهذه الفئة لا تستحق أن تعطيهم دقيقة واحدة من وقتك الذي لا يُعوّض.

الجزيرة توك: كما ان الالوان تلعب دوراً هاماً في روعة اللوحة ، والبهارات تقوم بدور هام في لذة الطعم ، فما هي أكثر الأدوات التي يمكن ان تلعب دوراً في نجاح المدونة ؟
يتعلق كيف تعرّف مصطلح النجاح. هنالك من يعتبر النجاح بعدد الزوار وهنالك من يعتبر النجاح بايصال رسالته وهنالك من يعتبر النجاح بتحقيق أهدافه التجارية ... لكن بدون شك محتوى ومظهر المدونة يلعبان دوراً كبيرا بين النظر الى مدونتك كمدونة عادية وبين النظر الى مدونتك كمدونة (غير عادية) ... المظهر مكمّل للمحتوى ويعطي الزائر انطباع جيّد عند دخوله المدونة لأول مرة وبعد اطلاعه على المحتويات واعجابه بها يتحوّل الانطباع من جيّد الى جيد جداً وعندما ينتبه الزائر أنّ الاقبال على مدونتك كبير يتحول الانطباع من جيد جداً الى ممتاز. على المدوّن أن يكون منتجاً لا ناقلاً و النجاح لا يقاس بعدد الزوار - المدونة الناجحة سيأتيها الزوار لوحدهم . أيضا على المدوّن أن يهتم بتوطيد علاقته مع محرك البحث متبعاً الطرق العلمية الصحيحة وتكلمت عن هذا الموضوع في منتديات عرب ووردبريس. كل هذه الأمور مكملّة لبعضها والمحتوى يبقى العامل الرئيسي ولا خير في مدونة تقوم وتجلس على النسخ واللصق - مضيعة للوقت.

الجزيرة توك: الراحة لا تُنال إلى بعد مسيرة من العناء ، المثابرة والتجربة وفي لحظة ما ، يُقرر الإنسان بنفسه انه نجح دون ان يقرر له احد . فمتى كانت تلك اللحظة ؟
لم أقرر لنفسي يوماً ما أنني نجحت فعندما تقول لنفسك (نجحت) فأنت تقول لطموحك (كفاك, استرح الآن) ومن هنا تفتح باب الفتور على نفسك - التدوين ليس سباق 100 متر لتقرر بعد دقيقة هل نجحت أم لا. التدوين مسيرة طويلة من خلالها يجب أن تسعى دائما لتحقيق أهدافك التي رسمتها لنفسك.


الجزيرة توك: ينصح الأطباء بأن لا يجلس الفرد امام الحاسوب إلا ساعة ونصف يومياً ، كيف يمكن للمدون أن يتعامل مع هكذا مُعطى وخاصة ان المواضيع المهمة تتطلب إجهاداً ووقتاً طويلاً ؟
ببساطة لا يمكن حصر الواجبات أمام الحاسوب في ساعة ونصف مع احترامي للأطباء. الجلوس أمام الحاسوب لفترات طويلة له أضرار كثيرة من أبرزها (ضعف النظر) و (السمنة) لكن هنالك عوامل أخرى تساهم في إحداث هذه الأضرار مثل عدم ممارسة الرياضة ... على المدوّن أن يعوّد زواره على وتيرة ثابتة من المواضيع وهذا لا يعني نشر 3 مواضيع جديدة يومياً, وحسب تقديري نشر تدوينة واحدة على مستوى عال كل 3 ايام تعتبر حصيلة ممتازة ولا أرى أنها تحتاج إلى الكثير من الوقت إذا قمت بترتيب وقتك - بل يمكنك تجهيز التدوينة على مراحل خلال 3 أيام ... وبدون شك من يعمل أمام الحاسوب يجب أن يمارس الرياضة وإلا سيجد نفسه في ورطة.

الجزيرة توك:ولأن الإنسان إجتماعي بطبعه فيتأثر بكل ما يحيط به ، فمن هي الشخصيات التي تأثرت بها ؟ وما هي احسن الكتب التي أثرت بك ؟ وما هي المدونات التي تحرص على زيارتها ؟
الانترنت والحاسوب أبعداني عن الكتاب وهذا الأمر أزعجني كثيراً ... ووجدت أنّ الشخصيات التي أتأثر بها موجودة في قصص الأنبياء وقصص القرآن وصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم .. وكثير منها قصص تمت لواقعنا بصلة كبيرة مثل قصة يوسف عليه السلام مع امرأة العزيز - تخيّل هذا الموقف يحصل مع شاب من شباب اليوم ... ستجده يعبر قارات ليلتقي بامرأة .. مثال آخر قصة أصحاب الجنة وأهمية الصدقة ومساعدة الآخرين .. وقصة أهل الكهف التي تعلمك أن لا تهب أينما هبّت الرياح وأن يكون لك موقف خاص بك وأن تحلّل الأمور من منظارك الخاص ... وقصة نوح عليه السلام الذي استمر يدعو قومه 950 سنة وهذا يدل على الصبر والثبات بينما اليوم الكثير من الشباب يبدأ بمشروع وتجده يستسلم بعد 9 دقائق ونصف ... والكثير من القصص التاريخية التي تعلمك أن تكون انسان ذو جوهر وليس انسان فارغ لا تستفيد ولا تفيد غيرك ولا تنتج شيئاً. كذالك قصة الصحابي أسامة بن زيد حينما قاد جيش المسلمين وعمرة 18 سنة وشباب اليوم يهدرون أوقاتهم بالفراغ وبمشاهدة نور ومهند ... والعديد من القصص التاريخية التي لا استطيع أن أحصرها في بضعة سطور وأنصح كل شاب بالاطلاع عليها فهي ستساعد على صقل شخصيته بشكل كبير.

الجزيرة توك: بعد الخوض في جاء في أكثر من تقرير ، ان حالة المحتوى العربي العلمي والأدبي لا تَسُر ، هل تعتقد ان كثرة المدونات الساخرة ، والإجتماعية الشخصية سببا في هذا الضعف ؟
السبب ليس لكثرة المنتديات أو المدونات. المنتدى أو المدونة مجرد وسيلة للعرض والمناقشة, المشكلة تكمن في أصحاب المواقع والزوار. كصاحب موقع تقع عليك المسؤولية أن تدير موقعاً يربي أعضائه وزواره على الانتاج والابداع حتى تعمّ الفائدة ولكن ما يحدث في الواقع يجعلك تصاب بالحزن لحال 90% من المواقع العربية. هنالك افتقار كبير للمحتويات النوعية وأغلب المواقع تهتم بالفيديو كليب والفرفشة ... المشكلة ليست بالسكربت وليست بالنت المشكلة بالناس أنفسهم. الكثير لا زال ينظر للنت كوسيلة ترفيه فقط , بينما نجد اليوم مواقع تجارية ضخمة (ebay/amazon) تدار على النت , ادارة الأموال (مواقع البنوك / paypal) , الاعلانات (adsense), مواقع تعليمية ... والكثير من المواقع المهمة, بينما في العالم العربي تكاد لا تجد شيئ مفيد ولو نظرت الى أكبر موقع عربي (مكتوب) تجده يعكس وجه الانترنت العربي لما فيه من خمول وقلة انتاج والركض وراء الأغاني والأفلام ... فكيف تتوقع من مستثمر أن يضع أمواله في سوق النت العربي ؟ شباب اليوتيوب في بداية طريقهم كان مكتبهم في داخل كراج سيارات واستطاعوا في البداية جمع استثمارات بقيمة 12 مليون دولار .. وهذه كلها علامات تدل على نضوج النت في المجتمع الغربي وتدل على طموح المبادرين لأن نظرتهم للنت ليست نظرة تسلية فقط.

الجزيرة توك:كما ان للبيان سحرٌ ، فإن للأرقام سِحرها ايضا ، وللارقام في مدونة رشيد التي تحصي الاف الزائرين ومئات التدوينات هيبة خاصة ، هلا حدثتنا عن اخر إحصائيات الموقع ؟؟

المدونة تحتوي على 500 تدوينة تقريباً ويزورها يومياً 9000-10000 زائر - 70% من الزوار يصلون من محركات البحث و 20% من الزوار أوفياء يدخلون الموقع مباشرة.

الجزيرة توك: التدوين في العالم الغربي سبق التدوين العربي بسنوات ، فما هي الدروس التي يُستفاد فيها من التجربة الغربية في عالم التدوين ؟

وعي المدوّن الغربي يفوق وعي المدوّن العربي والسبب من واء ذالك ,حسب اعتقادي, أنهم يبحثون ويجتهدون ويتعلمون بأنفسهم ... ولا يعتمدون على سياسة (لا هنت أخوي أعطني الرابط). اضافة الى ذالك شح المصارد باللغة العربية وعدم اتقان اللغة الانجليزية تشكلان عقبة كبيرة أمام المدوّن العربي. المدون الغربي يميل للانتاج وجلب محتويات جديدة ولا يخاف من خوض التجارب ويستثمر بموقعه ويأخذ الأمر بمنتهى الجدية ويشعر بالمسؤولية تجاه موقعه وتجاه نفسه وتجاه زواره.



الجزيرة توك: رأينا انك المُشرف العام في منتديات عرب ووردبريس والتي تقدم الدعم لكل مدونة عربية تُنشئ ، هلا حدثتنا عن عالم ووردبريس وما هي تطلعاته في تطوير التدوين العربي وهل هناك تخطيط ان يتعدى الدعم من تقني إلا دعم من نوع اخر كالمشاركة في ندوات تهتم بطوير المواضيع وكذا ؟؟
المنتدى يتخصص بسكربت الووردبريس فقط ومن خلاله نسعى لتقديم الدعم الفني للمدون العربي. نحاول من خلال المنتدى نشر ثقافة التدوين بشكل صحيح وتقديم كل ما يحتاجه المدون حتى ينهض بمدونته. هنالك خطط كثيرة لتطوير المنتدى من عدة نواحي لا زالت على الورق ولن نكتفي بما هو عليه المنتدى في الوضع الحالي وستكون مبادرات جديدة ستعود بالفائدة على مجال التدوين بشكل عام ان شاء الله.


الجزيرة توك:في الفترة الأخيرة ، طُرحت مشروعات كثيرة على مستوى التدوين ، على سبيل المثال مشروع : دوِّن للنهضة العلمية ؟ هل تعتقد ان التدوين العربي جاهزا وناضجاً ليستقل هكذا مشاريع ؟

كل مشروع يقوم على خطة مدروسة ويلقى الاهتمام اللازم من اصحابه لا يوجد أي سبب أن لا ينجح. متصفحي النت في العالم العربي يتفاعلون مع المشاريع الناجحة وشخصياً أرحّب بكل مشروع مدروس مكتوب على بنيته التحتية SLOW BUT SURE ..

الجزيرة توك:في مسك الخِتام ، حبذا نغوص وإياك في بحر تجارب كثيرة خضتها لنسترخج الوصفة السحرية التي إستخلصتها لنفسك ، حتى تكون عوناً للمُبتدئين من المدونين ؟


1. حدّد هدفك من المدونة.
1. حدّد هدفك من المدونة.
2. المحتوى الجديد والمميّز هو اوكسجين المنتدى.
3. لا تهتم بعدد الزوار, سيصلون لوحدهم الى مدونتك اذا كانت تستحق ذالك.
4. لا تقلّد غيرك وحاول أن تظهر في مدونتك كما أنت.
5. وطّد علاقتك مع محركات البحث منذ البداية.
6. قدّم على الأقل 10 تدوينات شهرية من انتاجك.
7. اهتم أن تكون مدونتك مستضافة على سيرفر سريع.
8. اهتم بادارة المدونة من الناحية التقنية وتابع التطورات الجديدة.
9. لا تستمع للنقد المثبّط ..
10. كن نشيطاً !
11. اعلم أن التوفيق من الله عز وجل فلا تكتب ما لا يرضي الله جل جلاله.
12. الصبر, الصبر, الصبر.

Labels: