أحدث أخبار المدونين :

للإشتراك فى خدمة الحصول على أحدث الأخبار على الموبايل مجانا إضغط هنا

Saturday, March 21, 2009
وفاة مدون إيراني شاب داخل السجن والسلطات تزعم انتحاره

توفي المدون الإيراني الشاب أوميد مير سيافي يوم الاربعاء في سجن أيوين حيث كان مسجونا بتهمة سب المرشد الأعلى للجمهورية آية الله علي خامئني.

وقال محمد علي دادخاه محامي سيافي : "لم يصدر حتى الآن أي تقرير رسمي ، لكن مسئولي السجن قالوا إن سيافي انتحر" , وطالب المحامي بتحقيق فوري وتشريح الجثة لمعرفة أسباب الوفاة.

وأضاف المحامي أن سجينا آخر هو الدكتور حسن فيروزي كان قد أبلغ مسئولي السجن قبل وقت قليل بتدهور صحة المدون الشاب.

وأوضح : "لقد اتصل بي الدكتور فيروزي من السجن لإبلاغي بانخفاض وتيرة دقات قلب أوميد , ونقله على الفور إلى مصحة السجن , غير أن الأطباء لم يأخذوا حالته على محمل الجد وقالوا إنه يتظاهر بالمرض" , وبحسب فيروزي فإن المدون كان يعاني من الاكتئاب.

وكان قد حُكم على أوميد سيافي - 25 عاما - في نوفمبر بالسجن 30 شهرا بعد أن أدين بسب خامئني وأيضا مؤسس جمهورية إيران الإسلامية الإمام الخميني , وفي 7 فبراير 2009 تمت دعوته من قبل المحكمة الثورية في طهران واعتقاله.

وطالبت منظمة "مراسلون بلا حدود" في بيان بفتح تحقيق فوري حول ملابسات الوفاة.

وكان أوميد قد تم اعتقاله للمرة الأولى في أبريل 2008 , وأخلي سبيله بعد 41 يوما من الاحتجاز مقابل دفع كفالة بقيمة مليار ريال أي نحو مائة ألف دولار.

وكانت السلطات الإيرانية قد أطلقت حملة ضد المدونين ومرتادي الإنترنت بسبب كتابات تعتبرها مناهضة للنظام وللقيم الإسلامية.

Labels: